بسم الله الرحمن الرحيم

تدقيق نسب آل سفيان

المشهورين بعائلة الزجا وهم ينتسبون الى: (محمد المشهور الزجا بن حسين بن أحمد بن عبد الله بن عفيف الدين بن أحمد بن ولي بن علي بن سفيان بن القاسم بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن شفيق الدين بن يوسف بن أحمد بن إسماعيل بن أحمد بن السيد الشريف سفيان بن عبد الله بن حسان بن أحمد بن أبي بكر بن سفيان بن عبد الله بن الأكرم بن حسان بن سنان بن محمد بن الميمون بن الإمام جعفر الصادق عليه السلام) ، وهو نسب باطل لأنه لم يكن للامام جعفر الصادق (عليه السلام) ابن معقب اسمه (الميمون).

فإن افترضنا ان الميمون لقب وليس اسم فسوف يكون لقباً لأحد خمسة رجال اعقب منهم الامام الصادق (عليه السلام) وهم:

1. الامام موسى الكاظم (عليه السلام) ، ولديه ابن اسمه محمد ويلقب بالعابد وعقب محمد العابد من ابنه ابراهيم المجاب وحده فليس له ابن معقب اسمه سنان.

2. اسماعيل ، واعقب اسماعيل من ابنيه محمد وعلي ، وعقب محمد بن اسماعيل من رجلين هما اسماعيل الثاني وجعفر الشاعر وليس له ابن معقب اسمه سنان.

3. علي العريضي ، وعقبه من اربعة رجال هم: محمد واحمد الشعراني والحسن وجعفر الاصغر ، وعقب محمد بن علي العريضي من سبعة رجال هم: عيسى الاكبر والحسن ويحيى ومحمد وموسى وجعفر والحسين. ، فلم يكن لمحمد بن علي العريضي ابن اسمه سنان.

4. محمد الديباج ، وعقبه من ثلاثة رجال هم علي والقاسم والحسين ، فلم يكن لديه ابن اسمه محمد.

5. اسحاق المؤتمن ، واعقب من ثلاثة رجال هم محمد والحسين والحسن ، وعقب محمد بن اسحاق من خمسة رجال هم: محمد وحمزة وطاهر واحمد وعلي ، فلم يكن لديه ابن اسمه سنان.

وبالاضافة الى ما تقدم فإن القول بان احد ابناء الامام جعفر الصادق (عليه السلام) يلقب بالميمون يحتاج الى اثبات تأريخي ، وهذا ما لم يعرف عن اي احدٍ منهم.

فنسب آل سفيان باطل.
 

عودة للصفحة السابقة

عودة للصفحة الرئيسية