تدقيق نسب بنو حسن

أسرة تقطن في القدس وشرق الاردن ، لم تدَّع في يوم من الايام النسب العلوي ، غير أنَّ احدهم قد ظن انها تنتسب الى: (الحسن بن الامام موسى الكاظم عليه السلام). وعمد لترويج ظنه واعتبره من الحقائق التاريخية ! فتعامل مع قضية أنساب ذرية آل البيت (عليهم السلام) بالاستناد لشواهد ظنية ليس لها قيمة حقيقية في حقل الانتساب لآل البيت (عليهم السلام). ضارباً بآراء النسابين المعتبرين عرض الحائط.

قال ابن عنبة: (والعقب من الحسن بن موسى الكاظم " ع " وهم قليل جدا لا اعرف منهم احدا وربما كانوا قد انقرضوا ، وقد عد الشيخ أبو نصر البخاري الحسن بن موسى من الخلص من الموسوية الذين لا نجد أحدا يشك فيهم . ثم قال في موضع آخر : والحسن بن موسى بن جعفر ، ولد جعفر بن الحسن من أم ولد يقال إنه أعقب ويقال غير ذلك . هذا كلامه . وقال ابن طباطبا وأبو الحسن العمرى : أعقب الحسن بن موسى من جعفر وحده . وأعقب جعفر من ثلاثة محمد والحسن وموسى ، فمن ولد محمد ، على العرزمى بن محمد من ولده أبو يعلى محمد ابن الحسين - الملقب بالبلا قتل بطريق قصر ابن هبيرة - ابن الحسن الاحول ابن على العرزمى . وقال البخاري : لست أعرف أحدا من ولد الحسن بن موسى الكاظم " ع " غير ولدى العرزمى وهما على والحسين إبنا الحسن بن على العرزمى ولم يبق لهما ذكر بالعراق . وقال ابن طباطبا : ذكر أن واحدا منهم بالشام ولا أعرف حقيقة صورته ، فصورة الحسن بن موسى الكاظم " ع " كصورة المنقرض إلا أن تقوم بينة عادلة لمن يذكر أنه من ولده والله سبحانه وتعالى أعلم ).

فأين هي البينة العادلة ؟ هل استبدل البعض البينة العادلة بالظن !!

 

 

 

 

عودة للصفحة السابقة

عودة للصفحة الرئيسية