الصفحة الرئيسية

   

بسم الله الرحمن الرحيم

نسب "الاشراف العراقيون" في المغرب

"الاشراف العراقيون" بالمغرب ينتسبون الى ابي عبدالله محمد الملقب بالهادى ابن ابى القاسم بن نفيس بن عبد الله بن الحسن بن على بن عبد الله بن ابى الطيب احمد الملقب بطاهر بن ابى الحارث محمد بن اسماعيل بن ابراهيم المجاب بن الامام موسى الكاظم عليه السلام. وقد اختلف النسابون في صحة انسب إسماعيل بن إبراهيم بن الامام موسى الكاظم عليه السلام:

ـ قال الشيخ ابو نصر البخاري ، المتوفى سنة 341هـ ، في كتابه (سر السلسلة العلوية) ما نصّه: (وابراهيم الاصغر ابن الكاظم " ع " . ولد محمد بن ابراهيم بن موسى الكاظم " ع " واحمد وجعفرا وموسى بنى ابراهيم من أمهات أولاد . وولد اسماعيل وعليا ابني ابراهيم من حرة . ( سر ) قال ولا يصح لابراهيم بن موسى عليه السلام عقب إلا من موسى ابن ابراهيم . ومن جعفر بن ابراهيم ، وكل من انتسب إليه من غير ولد هذين فهو دعى كذاب).

ـ قال النسابة أبو الحسن محمد الملقب بشيخ الشرف العبيدلي المتوفى سنة 435هـ: (ذكر البخاري أنّهم انقرضوا).

ـ قال النسابة الشيخ أبو عبد الله بن طباطبا المتوفى سنة 449هـ ـ كما في عمدة الطالب لأبن عنبة ـ : (أعقب إبراهيم المرتضى من ثلاثة موسى وجعفر واسماعيل). وحول قول ابو نصر البخاري بإنقراضهم قال ابن طباطبا: (وهذا تسامح في القول وإطلاق للقول بما يوجد الاثم ويخرج عن الدين). 

ـ ذكر ابن حزم الاندلسي ، المتوفى سنة 456هـ ، في (جمهرة أنساب العرب) أسماء أولاد ابراهيم بن الامام موسى الكاظم عليه السلام ، وهم: علي وعلي وإسماعيل وأحمد ومحمد والفضل وموسى وجعفر. وذكر ذرية موسى بن ابراهيم وحده. وسكت عن ذكر ذرية بقية اولاده.

ـ أما النسابة أبو الفضل أحمد بن مهنا العبيدلي ، من أعلام القرن السابع الهجري ، فقد ألحق ذرية أسماعيل بن ابراهيم بأنساب العلويين. كما نص على ذلك أبن الطقطقي في الاصيلي.

ـ وقال النسابة أبن الطقطقي المتوفى سنة 709هـ ، في كتابه الاصيلي : (ولإبراهيم الامير ثلاثة أولاد: جعفر معقب بالاجماع وإسماعيل وموسى). وقد فاته أن موسى بن إبراهيم أيضاً معقب بإجماع النسابين ! ويبدو أنه متوقف في حالهم حيث ذكر ان اسماعيل اعقب من ولده محمد وان له عقب بالدينور وان النسابة ابن مهنا العبيدلي الحقهم بالعلويين ثم ذكر قول أبو نصر البخاري بإنحصار عقب إبراهيم بولديه موسى وجعفر. وسكت عن ترجيح احد القولين !

ـ واما الشيخ تاج الدين أبو عبد الله محمد أبن معية الحسني النسابة ، المتوفى سنة 776هـ ، فقد نص ـ كما في عمدة الطالب ـ على أن إبراهيم لم يعقب إلا من موسى وجعفر.

ـ واما النسابة الشيخ جمال الدين أحمد بن علي الحسني المعروف بأبن عنبة ، المتوفى سنة 828هـ فقد قال في عمدة الطالب: (وأعقب ابراهيم الاصغر المرتضى بن الكاظم عليه السلام من رجلين موسى أبي سبحة وجعفر). ثم استعرض بقية آراء النسابين المخالفين له والموافقين لقوله. ثم ختمها بقول شيخه ابن معية الذي يحصر ذرية ابراهيم المذكور بأبنيه موسى وجعفر. ثم قال في نهاية ذكره لذريتهما أي ذرية موسى وجعفر اولاد ابراهيم : (وعقب ابراهيم المرتضى الظاهر اليوم من موسى أبي سبحة وجعفر).

ونحن نرى ان الشيخ أبو نصر البخاري المتوفى سنة 341هـ هو الاقرب في الزمن لعصر ابراهيم المذكور واولاده. كما ان موافقة شيخ الشرف العبيدلي وأبن معية الحسني وابن عنبة الحسني له هو مما يرجح قوله. ويبطل نسب كل من ينتمي لغير موسى وجعفر من أولاد إبراهيم بن الامام موسى الكاظم عليه السلام.

 

 

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي