الصفحة الرئيسية

   

بسم الله الرحمن الرحيم

إبطال نسب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

 

وهو من عائلة فلسطينية تسمى ( آل القدوة ) ، وقد أدعوا لياسر عرفات نسباً علوياً نسبوه فيه الى: (عثمان بن جعفر بن الامام علي الهادي عليه السلام). ولا يصح هذا النسب حيث لم يذكر أحد من علماء النسب لجعفر بن الامام علي الهادي عليه السلام ولد معقب أو غير معقب أسمه عثمان ، ومن النسابين الذين ذكروا اسماء اولاد جعفر المذكور دون الاشارة الى وجود ابن اسمه عثمان:

1. النسابة أحمد بن مهنا العبيدلي في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة).

2. أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب).

3. ابن الطقطقي في كتابه (الاصيلي في انساب الطالبيين).

4. أبن عنبة في كتابه (عمدة الطالب في انساب آل أبي طالب).

5. الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية).

6. العمري في (المجدي في أنساب الطالبيين).

7. السمرقندي في (تحفة الطالب بمعرفة من ينتسب الى عبد الله وابي طالب).

وهناك وثيقة عند آل القدوة ينتسبون وفقاً لها الى (عثمان المتوفي سنة 299 ابن أبي القاسم بن حسن 277 ابن علي الأصغرالمتوفي سنة 264 ابن محمد الجواد المتوفي سنة 225 نزيل البقيع من سنباد ابن علي الرضا المتوفي 203 ) ، ولا يصح هذا النسب المضطرب حيث نجد ان المقصود بـ (علي الاصغر) فيه هو الامام علي الهادي (عليه السلام) ، ولم يطلق عليه في يوم من الايام هذا اللقب أي (الاصغر) ! كماإن ذلك يعني ان (أبو القاسم) المذكور في النسب هو الامام محمد المهدي صاحب الزمان (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) ولا يصح الانتساب إليه حيث حدثت غيبته الصغرى والكبرى دون ان يُنقَل للمسلمين أنه كان لديه اولاد.

ونص هذه الوثيقة هو:

 

 

 

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي