الصفحة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

على هامش الجمعية

قاعدة أبن خلدون في الانساب

قال البقاعي في معجمه : ومن القاعدة التي سمعتها من حافظ العصر أبن حجر ونقلها عن قاضي القضاة أبن خلدون في إمتحان الانساب إنه يجعل لكل ماية سنة ثلاثة رجال وإنه أمتحن بها أنساباً كثيرة من ذوي الانساب الثابتة فلم تخرم وأما غيرهم فلا تكاد تصح فيهم.

عن كتاب نظم العقيان في اعيان الاعيان لجلال الدين السيوطي ، ص170.

قال البقاعي في معجمه : القاعدة التي سمعتُ شيخ الاسلام أبن حجر ينقلها عن قاضي القضاة ولي الدين عبد الرحمن بن خلدون وهي إنّا إذا شككنا في نسب حسبنا كم بين من في أوله ومن في آخره من السنين ، جعلنا لكل مائة سنة ثلاثة أنفس ، فإنها مطردة عادةً ، فإن اخرمت فبالزيادة. قال شيخ الاسلام أبن حجر : ولقد اعتبرنا بها أنساب كثير ممن انسابهم معروفة فصحّت ، وأنساب كثيرٍ ممن يتكلم في انسابهم فانخرمت.

عن كتاب نظم العقيان في اعيان الاعيان لجلال الدين السيوطي ، ص137.

وينبغي ملاحظة أنَّ هذه القاعدة تستعمل في حالات خاصة ، فهناك الكثير من الناس يولد لهم أبناء وهم في سن الخمسين أو الستين أو ما بعده ، لذلك تكون انسابهم قصيرة لا تنطبق عليها قاعدة لكل قرن ثلاثة أجيال. ولذلك قال في النص اعلاه: (فإن اخرمت فبالزيادة) ، أي بزيادة عدد الآباء عن ثلاثة لكل قرن كأن يكونوا خمسة أو ستة لكل قرن فيتضح بذلك تهافت النسب.

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي