الصفحة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

على هامش الجمعية

 
 
قصة خيالية ونسب باطل تروي مزاعم الانتساب العلوي للشيخ احمد الرفاعي في حياته

في كتاب (صحاح الاخبار في نسب السادة الفاطميين الاخيار) لسراج الدين الرفاعي المخزومي ، نقرأ في صفحة 78 ما نصّه: (قد ذكر جماعة من الاكابر المحققين منهم الحافظ عبد المنعم ابن عبد المحسن بن عبد المنعم الواسطي الشافعي والشريف الحسين السمرقندي وشرف الدين ابو طالب ابن احمد الحسيني المشهدي والشيخ ابراهيم الصديقي الكارزوني ان الشريف الكبير حسن ابن الشريف علي ابن الشريف محمد ابن الشريف علي ابن الشريف حسن امير المدينة ابن الشريف محمد امير المدينة ابن الشريف علي ابن الامام محمد التقي ابن الامام علي الهادي ابن الامام محمد الجواد ابن الامام علي الرضى ابن الامام موسى الكاظم ابن الامام جعفر الصادق ابن الامام محمد الباقر ابن الامام علي زين العابدين ابن الامام الحسين سبط النبي صلى الله عليه وسلم قال راوياً عن ابيه الشريف ابي الحسن علي امير المدينة رحمه الله ما نصّه: ظهر في ام عبيدة بواسط العراق رجل من العرب يتحدث الناس بكراماته ... ) ثم يسرد قصة قدوم الشيخ احمد الرفاعي الى الحج والمدينة المنورة ومصافحته المزعومة ليد رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قصة خيالية ما انزل الله سبحانه بها من سلطان ، ثم تستمر القصة لتقول ان الشيخ احمد الرفاعي صرّح بنسبه العلوي هكذا: (احمد بن علي ابي الحسن دفين بغداد بن يحيى نزيل البصرة القادم من المغرب بن الثابت بن الحازم بن احمد بن علي بن ابي المكارم رفاعة الحسن المكي نزيل بادية اشبيلية بالمغرب بن ابي القاسم محمد بن ابي الحسن رئيس بغداد بن الحسين المحدث الرضي بن احمد الاكبر بن ابي سبحة موسى الثاني بن ابراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام).
وهذه القصة تثير عدة ملاحظات منها انه لو كان نسب الشيخ احمد الرفاعي معروفاً منذ حياته فلماذا جهله كبار المؤرخين كابن خلكان وغيره الذين اكتفوا بأن يقولوا عنه انه من العرب دون تعيين لقبيلته ! كما ان النسب العلوي المزعوم في هذه القصة يخالف النسب المعتمد عند العائلة الرفاعية اليوم حيث جاء فيه (رفاعة الحسن بن ابي القاسم محمد بن ابي الحسن رئيس بغداد بن الحسين المحدث الرضي بن احمد الاكبر بن ابي سبحة موسى الثاني) وهو يخالف النسب الذي ذكره نفسه في صفحة سابقة (ص65) وايضاً المعتمد اليوم عند العائلة الرفاعية هو هذا: (الحسن رفاعة بن مهدي بن محمد بن "الحسن القاسم" بن الحسين بن احمد الاكبر بن موسى الثاني ابو سبحة ) اي بزيادة اسم مهدي بين الحسن رفاعة ومحمد ! كما ان فيه ابي الحسن بن حسين المحدث وليس الحسن بن حسين المحدث كما يدعون اليوم بل ويسمونه (الحسن القاسم) !! وأيضاً في النسب المذكور في هذه القصة زيادة اسم (علي) بين (احمد) و(رفاعة الحسن) ، فقالوا فيها (الحازم بن احمد بن علي بن رفاعة الحسن) بينما في نفس المصدر في صفحة 65 جعلوه هكذا: (الحازم بن احمد بن رفاعة الحسن) بينما في الروض البسام لأبي الهدى الصيادي قال: (الحازم علي ابي الفوارس بن احمد بن علي ابي الفضائل بن الحسن الاصغر رفاعة) فجعل الحازم وعلي شخص واحد ! فهي اضطرابات كثيرة في هذا النسب المزعوم والامر يتعدى كونه خطأ للنساخ او سهو من مؤلف الكتاب لأن الاخطاء الموجودة والاختلافات في النسب الرفاعي كثيرة وفي كل المصادر التي ذكرته تقريباً.

واخيراً فإنَّ مما يكشف كذب هذه القصة انها ذكرت ان راويها هو (حسن بن علي بن محمد بن علي بن حسن امير المدينة بن محمد امير المدينة بن علي ابن محمد التقي بن الامام علي الهادي عليه السلام) ، ومحمد التقي بن الامام علي الهادي (عليه السلام) غير معقب كما هو قول المعتبرين من النسابة ، فكيف يعقل ان يكون انسان غير معقب ويزعمون ان اولاده كانوا امراء للمدينة المنورة ؟!! علماً ان تاريخ المدينة المنورة وامرائها الحسينيون معلوم عبر التاريخ وليس فيه مثل هذه الاسماء المزعومة.
 

 

مواضيع ذات صلة:   إبطال نسب الشيخ احمد الرفاعي وعشيرة الرفاعيين
                           إبطال نسب عشيرة الرفاعيين
                           ادلة جديدة على صحة ابطال نسب الرفاعيين
                           جلال الدين السيوطي يصرح بحقيقة نسب الرفاعي
                           اكتشاف نسب آخر باطل للشيخ احمد الرفاعي
                           ابن الاثير الجزري والنسب الرفاعي المزعوم
                           شجرة نسب قطيط: نموذج من الوثائق الرفاعية !
                           عائلة رفاعية تنتسب الى الحسن بن القاسم وليس الى "الحسن القاسم" !
 

 

 

 

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي