الصفحة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

على هامش الجمعية

 
 
تحريف كتاب المشجر الكشاف لأبن عميد الدين النجفي
بتحقيق الشيخ حسين الرفاعي

قال آية الله العظمى السيد شهاب الدين المرعشي النجفي في تقديمه لكتاب المجدي في انساب الطالبيين للعمري: (العلامة النسابة الجليل السيد محمد بن احمد بن عميد الدين علي الحسيني النجفي من علماء اوائل القرن العاشر في كتابه المشجر الكشاف لاصول السادة الاشراف او بحر الانساب والكتاب مطبوع بمصر سنة 1356هـ محشاة بحواشي العلامة الزبيدي صاحب تاج العروس وعندنا نسخة منه في مكتبتنا العامة وكذا نسخة مصورة من احدى مكاتب امريكا).

وقال الشيخ اغا بزرك الطهراني في كتابه (الذريعة الى تصانيف الشيعة) ج21 ص44: (المشدر الكشاف لاصول السادة الاشراف للسيد محمد بن احمد بن عميد الدين علي الحسيني النجفي النسابة ، فيه انساب آل عبد مناف ونبذة من نسب الخلفاء العباسيين والامويين ويسير من اصول الامم المتقدمين ، ولم يرتبه على ابواب فرتبه احد العلماء على خمسة عشر بابا من دون تبديل ولا تغيير لكلام المؤلف عن صورته الاصلية. ونسخته في الخديوية كما يظهر من فهرسها في مائة وثلاثة واربعين ورقة وعلى مواضع منها خط السيد محمد بن مرتضى الحسيني شارح القاموس الموسوم بـ "تاج العروس" الحنفي الزبيدي ، وينقل عنه في شرح قاموسه ايضاً في مادة زهر وغيرها. وراى السيد حسين بن محمد القطب الرفاعي المولود 1913م تلك النسخة والحق بها ما اراد الحاقه من الانساب والمشجرات وسماه "بحر الانساب المحيطة" وطبعه في 1355ق ومما ادخله فيه نسب الشيخ عبد القادر مع انه لم يكن ثابتاً. وذكرنا تفصيل هذا الكتاب في "احياء الداثر").

وكتاب المشجر الكشاف مطبوع ثلاث مرات على حد علمنا الطبعة الاولى بتحقيق الشيخ حسين محمد الرفاعي ، وهذه صورة غلافها:

وطبعة اخرى بتحقيق انس الكتبي وهذه صورتها:

وطبعة ثالثة بتحقيق عارف أحمد عبد الغني وعبد الله بن حسين السادة وهذه صورتها:


 

وطبعة الكتاب بتحقيق الشيخ حسين الرفاعي موجودة بين يدينا وقد وجدنا انها طبعة غير مطابقة للاصل الماخوذة عنه وحدثت فيها تغييرات كثيرة ، نذكر منها النموذج التالي:

في المخطوطة المحفوظة بدار الكتب المصرية نجد انها تذكر ان ابا حرب الدينوري قد ذكر عقب محمد بن موسى المبرقع ، وكالتالي كما في الصورة التالية:

وقد قام الشيخ حسين الرفاعي بحذفهذا النص ووضع كلمة (بني الخشاب) على الخط الموصول بالامام محمد الجواد (عليه السلام) للايهام بانهم من نسله ! كما في الصورة التالية:

وربما فعل الشيخ حسين الرفاعي هذا الامر لمجاملة بعض العوائـل التي تنتسـب نسباً باطـلاً الى محمد بن موسى المبرقع. علماً ان هنـاك عائلـة دمشقيـة هـي (آل السفرجلاني) تنتسب باطلاً الى محمد بن موسى المبرقع ابن الإمام محمد الجواد (عليه السلام).

 

اذن هذه الطبعة بتحقيق الشيخ حسين الرفاعي لا يمكن اعتمادها في الانساب.

 

 

 

 

جمعيـة تنزيـه النسـب العلـوي